تداول المؤشرات

تداول المؤشرات يتيح لك الفرصة لتستثمر بمجموعة كبيرة من الشركات العالمية مثل كوكا كولا, جوجل, فورد, مرسيدس, آبل, فيسبوك وغيرها من الشركات. من الناحية التقليدية، يقوم مؤشر سوق الأسهم بقياس قيمة قطاعات مختلفة من سوق الأسهم. ويمكن بعد ذلك مقارنة هذه المؤشرات لكل قطاع أو مجموعة من الأسهم فيما يتعلق بقطاعات أو مجموعات أخرى من الأسهم. وعادة ما تُحسب على أنها متوسط سعر مرجح للأسهم المختارة. ويستخدم المديرون والمستثمرون الماليون هذه المؤشرات كإطار مرجعي لفهم نمو قطاعات السوق المختلفة مقارنة باستراتيجيتهم الخاصة. على أنّ هناك مؤشرات معينة، مثلS&P 500، تنطوي على اختلافات كثيرة؛ إذ يمكن لهذه التجمعات أن تتغير على أساس ترجيح المكونات المختلفة التي تخضع للقياس بواسطة المؤشر. فعلى سبيل المثال، يُستخدم المؤشر S&P 500 لقياس الشركات منخفضة ومتوسطة وكبيرة رأس المال.

ويوفر تداول المؤشرات باستخدام عقود الفارق للعملاء التعرض لجميع أسواق الأسهم العالمية، وهو يُعتبر أداة تحوط فعالة للغاية. وتدرك FXM الدور الرئيسي الذي تلعبه هذه الأدوات في تنويع أي حافظة استثمارية. ومع توافر جميع المؤشرات الرئيسية، بما في ذلك NASDAQ، وDAX، وFTSE، وCAC، يمكن للعملاء الاستفادة من شعور السوق العالمية، فضلاً عن الاستفادة من الرافعة المالية المتميزة، والتنفيذ السريع، وظروف التداول المثلى. ويُعتبر استخدام عقود الفوارق لتداول المؤشرات وسيلة قوية للغاية وغير معقدة للتحوط ضد أي حالة ركود تصيب الأسواق. فبدلاً من التعرض بتداولك من خلال شركة واحدة، تتوزع المخاطر على جميع الشركات الممثلة في المؤشر. كما أن مستوى البحث المطلوب للاستثمار في المؤشرات أقل بكثير مما هو عليه في التداول في الشركات الفردية.

بالإضافة إلى ذلك، تُعد مؤشرات عقود الفارق لدينا أداة رائعة للاستفادة من المكاسب في قطاع ما، دون الحاجة إلى امتلاك أسهم في شركات فردية. ورغم أنه لا يمكنك بيع مؤشر مع انتظار هبوط السعر مباشرةً، يمكنك المشاركة في عمليات البيع مع انتظار هبوط السعر باستخدام مؤشرات عقود الفارق لدينا. كما يمكنك الاستفادة من رافعة تصل إلى 1٪ من قيمة الصفقة، مما يضاعف قوتك الشرائية بشكل كبير.

إن تداول المؤشرات مع FXM سهلٌ للغاية؛ فنحن نجري جميع عمليات تداول المؤشرات من خلال عقود الفارق. وفيما يلي بعض من المميزات الرائعة لتداول المؤشرات معنا:

  • التنفيذ السريع: إن تنفيذ صفقك بأقل فترة تأخير ممكنة أمر هام لتحقيق أفضل سعر عند تنفيذ جميع صفقاتك.
  • أضيق فوارق سعرية متاحة. كلما كانت عمليات التداول أرخص، كانت النفقات العامة أقل، وهذا يساعد على تعزيز أرباحك.
  • بيع أو شراء المؤشرات عن طريق منصات التداول المتعددة (الويب والحاسوب المكتبي والهاتف المحمول). لا تتقيد بمنصة على حاسوب معين أو في مكان معين، إذ يمكنك التداول في أي مكان تشاء وبأي وسيلة تشاء.
  • تداول المؤشرات مع رافعة مالية وتعرض بقيمة 1:100، وهو ما يصل إلى 1% من قيمة المعاملة.
  • مرونة في تداول المؤشرات بفارق سعري ثابت أو بفارق سعري متغير باستخدام تكنولوجيا شبكة الاتصالات الإلكترونية
FacebookYouTube
Live Chat